عاجل

 

 

10

 
 
بيان من فريق نشرة الاخبار القبطية

توقفت نشرة الأخبار القبطية عن متابعة الأحداث وعن تغطية اضطهاد الشعب القبطي بعد ان قامت النشرة بدور تاريخي ملحوظ في توعية المظلومين بكيفية عرض قضيتهم دوليا ومحليا بأسلوب حضاري اعلامي يؤخذ بعين الاعتبار

لن ننسى هاني صاروفيم ولا قرية منقطين ولا العديسات ولا دير ابوفانا ولا نجع حمادي ولا ماسبيرو.........القائمة طويله جدا

نقل فريق النشرة الاخبار بسرعة أذهلت الجميع وبحرفية وأمانة متناهيه رغم محاولات مستميتة من بعض المرضي والمجرمين علي هامش المجتمع بتدميرنا وتحطيم خدمتنا ولكن حماية السماء كانت دائما معنا تظلل علينا

خدمتنا كانت ومازالت بالجهودات الذاتية والتمويل الذاتي والفردي أحيانا

لم ولن ننتمي لأي منظمة أو حزب ولم نتلقي أي تمويل من أي مكان حتي اعلانات جوجل وما شابه لم نقبلها في موقعنا

ولدت نشرة الأخبار القبطية من رحم التعتيم الاعلامي في وقت معين لتغطية عجز ونقص خطير علي الساحة الدولية في عرض الأحداث الخطيرة لاقباط مصر ومسيحي الشرق, كان الجميع يتجنبون الدخول في هذا المعترك الخطير

المتابع لتاريخ نشرة الاخبار القبطية يجد أحداث مرعبة قامت النشرة بتغطيتها اعلاميا علي الهواء مباشرة بامكانيات متواضعة جدا سواء بالتليفون اوكاميرات المحمول ونشرها علي موقع الانترنت

بعد ظهور النشرة وانتشارها دوليا بأربع لغات بدأت مواقع وقنوات فضائية كثيرة كانت تتجنب تغطية هذا النوع من الاخبار بتغيير اتجاهاتها وبدأت تنشر اخبار الاقباط وهو الاتجاه الصحيح الذي تأخر قرون من الزمان

كما قامت الكنيسة القبطية الارثوذكسية بتأسيس أربع قنوات فضائية للالحان والقداسات أحيانا تغطي أخبار الاضطهاد بشكل رائع وأحيانا يغلب عليها الطابع الثقافي القبطي القديم بدفن الرؤوس في الرمال وتهدئه الاجواء

نجحت نشرة الاخبار القبطية في زرع الحس الاخباري ونشر ثقافة الاعلام القبطي الفعال والموجه

بعد أن وضعنا الشعب علي أول الطريق وأرسينا دعائم الأعلام الشعبي الفعال نتنحي جانبا وننتظر الثورة الاعلامية القبطية الصادقه

سوف نترك موقع النشرة بأخبارة وتغطياتة ليكون شاهد علي العصر ومرجع لكل باحث وناشط حقوقي يستمد منه أي معلومات بحرية تامة وبدون حتي حق الرجوع الينا

فريق نشرة الاخبار القبطية موجود علي الساحة وبصحة جيدة ويمارس أعماله اليومية بشكل طبيعي فمنهم الطبيب والمهندس والموظف والتاجر

جدير بالذكر ان الفريق يقوم بخدمات مجانية متعددة في الغرب لتوعية المجتمع الدولي بالدليل والبرهان بحقيقة الأحداث في الشرق وأسبابها وطرق مساعده الشعوب المضطهدة

فريق النشرة لن يتردد لحظة في معاودة النشاط الاخباري والدخول في المعترك من جديد ان ثبت لنا قصور أو تدليس في نشر الحقيقة كامله بلا رتوش

مع خالص تمنياتنا بانتشار السلام والامان للجميع والرب معكم

فريق نشرة الاخبار القبطية

 

 

Free ebay counter


 

10

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
Copyright © Coptic News All rights reserved