الأستاذ بيتر رمسيس النجار المحامى يزف للشعب القبطى الحكم التاريخى للمحكمة الإدارية العليا بأحقية من كان مسيحيا ثم اسلم ثم عاد الى المسيحية فى استرداد اسمه المسيحى وبطاقته المسيحية التى كانت له قبل الدخول فى الإسلام