أحد رهبان دير ابو فانا يتحدث للنشرة عن إصرار الاجهزة الحكومية على محاربة الدير وإضطهاد رهبانه من خلال تغيير حدود الدير وإستقطاع مساحات من أراضيه ، عدم القبض على اى من اللأرهابيين مطلقى النيران على رهبان الدير ، حرمان الدير من التيار الكهربائى ، بالإضافة لإستمرار منع بناء سور للدير ومنع البعثات الاثرية من ترميم الدير.