لقاء لنشرة الأخبار القبطية مع مواطن من نجع حمادي يظهر فيه مدي الألم والحزن الذي يعانيه الأقباط هناك و خوفهم من الغد وما يمكن حدوثه بعد صلاة الجمعة