واتصال اخر من مسيرة السويد مع أسماء الخولي